وزع الهلال الأحمر الإماراتي، الأحد، مساعدات رمضانية على سكان 40 قرية بولاية اترارزة جنوبي موريتانيا. وقال محمد عتيق الفلاحي، الأمين العامة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، إن هذه التوزيعات «جاءت تلبية لأوامر ولي عهدأبوظبي الأمير محمد بن زايد». وأضاف أن «الهيئة شرعت فورا في تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، بتوفير متطلبات رمضان للأشقاء في موريتانياوإيصالها إلى المستهدفين في مناطق سكناهم في حوالي 40 قرية بولاية اترارزة». وأوضح أن هذه المساعدات تأتي «لتحسين الحياة وتخفيف المعاناة البشرية الناجمة عن شح الغذاء ونقص موارده في العديدمن الدول الشقيقة والصديقة». وأشار إلى أن الهيئة « ماضية في تعزيز جهودها و مبادراتها في موريتانيا، من خلال تبني المزيد من المشاريع و البرامجالتي تخدم قطاعات واسعة من أفراد الشعب الموريتاني».